الهندسة المعمارية و التعمير الجزائري و المناظر الطبيعية Architecture et Urbanisme & Landscape
مرحبا بك في منتدى الهندسة المعمارية الجزائرية
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
قم بحفض و مشاطرة الرابط الهندسة المعمارية الجزائرية ARCHITECTURE على موقع حفض الصفحات
التبادل الاعلاني
تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 



المدن الجزائرية الصغيرة في صراع متزايد مع هجرة أبنائها المستمرة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

المدن الجزائرية الصغيرة في صراع متزايد مع هجرة أبنائها المستمرة

مُساهمة من طرف المهندس المعماري الجزائري في الأربعاء 05 مارس 2008, 21:33


تواجه المدن الجزائرية تحدياً متزايداً في هجرة أبنائها نحو المدن
الكبرى و الدول الاخرى، فمنذ أن يتجاوز أبناء تلك المدن المرحلة الثانوية في مدارسهم يبدأ
الرحيل نحو البحث عن فرص التعليم في المدن الرئيسية ولا ينتهي المطاف عند
نهاية التعليم الجامعي بل تستمر الهجرة لأجل الاستقرار في المدن الكبرى
التي تهيئ فرص العمل بشكل أوسع . وبعد أن يحصل على موقعه في مدينته
الجديدة لا يكتفي بهجرته الخاصة بل يذهب لمدينته الصغيرة فيأتي بشريكة
حياته لتنضم إليه مهاجرة حديثة في مكانه الجديد . فيرحل جيل متكامل من
الذكور والإناث من تلك المدن الصغيرة باتجاه المدن الرئيسية . وتتناقص
الأعداد تدريجيا في تلك المدن الصغيرة حتى يصل الحال بها أن تخلو من
الشباب بجنسيه وهو ما ظهر جليا في بعض الإحصائيات السكانية الأخيرة .
بالمقابل تجد المدن الكبيرة نفسها في تخمة مستمرة لا تكاد تنتهي في ظل
تزايد الأعداد المهاجرة إليها . هذه العملية الغير صحية من الهجرة تحتاج
الى طرح تساؤلات مهمة حول مستقبل المدن الصغيرة في الجزائر .
نتساءل ماذا سيكون مصير تلك المدن اذا استمر هذا الحال بعد عقدين من الزمن
؟ من سيقبل العيش في مدن لا توفر سوى فرص العمل الحكومية المحدودة ؟ لماذا
لا تعتمد تلك المدن على نفسها في تنميتها وإلى متى الاعتماد الكلي على
الدعم الحكومي!

نتساءل لماذا يعتقد بعض رؤساء المدن الصغيرة بأن مهامهم لا تتجاوز سوى
القيام بالشئون الادارية للمدينة ؟ ولا يتذكر أن إقتصاد المدينة الذاتي هو
من الأساس بعد الله في تنمية المدينة واستمرارية تطورها ؟

لماذا لا يتابع رؤساء مدننا الصغيرة التجارب العالمية للمدن المشابهة
لهم، فنجد مدينة لا تتعدى 50 الف قائمة بأكملها على مصنع وحيد ولكنه من
شأنه أن يوفر فرص العمل لأبناء المدينة، وأخرى تقوم على جامعة يكون رافدا
اقتصاديا لسكان مدينته، وقد يكون مجرد مستشفى كبير ومتخصص يصبح وجهة
متعارف عليها للعلاج كافيا لإنعاش النبض في قلب تلك أي مدينة صغيرة .
والأمثلة العالمية للمدن الصغيرة الناجحة قد تجاوزت الاعتماد على النفس
الى الشهرة العالمية بما امتلكت من خدمة مميزة تقدمها .

لا بد أن يبدأ زؤساء مدننا الصغيرة في السعي نحو رجال الأعمال ويقدموا
لهم الفرص الاستثمارية في مدنهم والتسهيلات المذللة لهم . يجب أن يبدأوا
تسويق مدنهم في السوق الاقتصادي الذي يشهد أفضل حالاته في الجزائر . وأن
يجدوا طريقا لجذب رؤوس الأموال نحو مدنهم، والتي من شأنها إعادة أبناء
المهاجرين من أبنائهم .

قد نرى غدا أحد أشهر المستشفيات العالمية الخاصة في بلدية الشريعة،
ولماذا نستغرب إن وجدنا جامعة من أبرز الجامعات العالمية المشهورة في ولاية تبسة، بل من الممكن أن تحتضن ولاية خنشلة مدينة صناعية .

ولكن لن تتحقق هذه المنى سوى في العمل الجاد من قبل المسؤولين على تلك
المدن الصغيرة، والمثابرة في البحث على اقتصاد متين لمدينتهم . وحينها من
المؤكد أن أبناء تلك المدن لن يرحلوا عن مدنهم وإن هاجروا فهم عائدون لا
محالة

المهندس المعماري الجزائري
المدير
المدير

ذكر
عدد الرسائل : 471
العمر : 33
الموقع : الامارات العربية المتحدة *-ابوضبي-*-العين-*
العمل/الترفيه : مهندس معماري architecte
المزاج : حسب الموقف
نقاط : 3353
تاريخ التسجيل : 13/02/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://archialg.4rumer.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى